قائد الملحقة الإدارية الرابعة بطنجة يستجيب لنداء الساكنة ويتدخل لرفع الضرر

آخر تحديث : السبت 25 فبراير 2017 - 1:59 صباحًا
2017 02 25
2017 02 25
قائد الملحقة الإدارية الرابعة بطنجة يستجيب لنداء الساكنة ويتدخل لرفع الضرر

الجريدة / عصام الطالبي

بعدما قام أحد الأشخاص بتحويل شقة سكنية في الطابق الأرضي إلى محل تجاري وهدمه لواجهة العمارة الكائنة بشارع بركان، وأُصدر في حقِّه قرار الإيقاف من طرف السلطات لعدم توفره على الرخصة القانونية للقيام بالاشغال. وبعد نشر الجريدة لمقال سابق في الموضوع، تحركت السلطات وعلى رأسها والي المدينة، ورئيس الدائرة ليتم بعد ذلك إصدار قرار الإيقاف في رمشة عين نظرا للخطورة المترتبة على المساس بواجهة عمارة بنيت في عهد الإستعمار وما قد يشكل هذا من خطرا على الساكنة المقيمة بها.

اقرأ أيضا...

و في تحدٍّ سافر للقانون قام صاحب الشقة الذي ليس سوى من ورثة صاحب العمارة بمدارات المحل برداء من البلاستيك الأسود يكمل الإصلاحات التي بدأها في أريحية بعيدا عن أعين السلطة ضاربا قرار الإيقاف بعرض الحائط، قام السكان بالإتصال بقائد الملحقة الرابعة لإبلاغه بأن صاحب الشقة استأنف أشغال الإصلاح وهو ما يعتبر خرقا لقرار السلطة،  وهو الأمر الذي إستجاب له القائد على الفور واعيا منه بالمسؤولية الملقاة على عاتقه وتكريسا لمبدأ احترام القانون والتصدي لكل الخروقات والتجاوزات العمرانة في نفوذ تراب دائرته، فقام بإيفاد مقدم الحي والشيخ للتحقق من مواصلة المعني للأشغال بالمحل الموقوف وهو ما تمت معاينته بالملموس ليتم ربط الإتصال بالقائد الذي حضر إلى عين المكان على الفور بمعية أفراد القوات المساعدة فتم إزالة السياج البلاستيكي كما هو موثق في الصور مع حجز الستار الحديدي الذي كان صاحب الشقة بصدد تركيبه.

هذا وقد تنفس السكان الصعداء من شطط أصحاب المحل الموقوف (الورثة) الذين ما فتئوا يهددون السكان على لسان أحد العاملين معهم بالإفراغ في كل مناسبة وحين في حال إعتراضهم على مشروعهم التجاري  غير المرخص.

الصورة 1: أثناء تدخل قائد المقاطعة والقوات المساعدة لوقف الاشغال

الصورة 2: بعد تطبيق القانون