إستفزاز المغاربة بعد دعوة جندية في الجيش الإسرائيلي للمشاركة في مهرجان طنجة جاز

آخر تحديث : الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 - 12:02 صباحًا
2017 09 12
2017 09 12
إستفزاز المغاربة بعد دعوة جندية في الجيش الإسرائيلي للمشاركة في مهرجان طنجة جاز

– الجريدة –

شكلت دعوة إدارة مهرجان طنجة جاز الذي يقام كل سنة بعروس الشمال لمغنية إسرائيلية كانت تشتغل في سلاح جو جيش الإحتلال للمشاركة في دورة هاته السنة موجة سخط عارمة في ربوع المملكة عامة وفي مدينة طنجة بصفة خاصة المشهود لها تاريخيا بمسيراتها المليونية المساندة للمقاومة الفلسطينية، وقد دعا المغاربة الرافضون للتطبيع مع الكيان الصهيوني لمقاطعة هذا المهرجان.

اقرأ أيضا...

وأثارت مشاركة المغنية الإسرائيلية نوعام فازانا في الدورة 13 لمهرجان الجاز بطنجة المعروف إعلاميا بـ”طنجاز” الذي سينطلق الجمعة المقبل، ردود فعل ناشطين مغاربة اعتبروا أن صعودها على منصة الغناء بطنجة نوع من “التطبيع الثقافي مع دولة الاحتلال”ـ بحسب ما جاء في موقع “عربي 21”.

وأعلنت إدارة مهرجان طنجة للجاز أن نوعام ستقدم سهرة مشتركة رفقة فنانة تغني بالعربية اسمها تيما، معتبرة أن المغنيتين تشاركان في برامج التقارب العربي الفلسطيني، ونشرت صورة مشتركة لهما للسهرة.

وقال الناشط الحقوقي المسؤول بجمعية BDS لـ”مقاطعة المنتوجات الصهونية”، “سيون أسيدون”، إن “نوعام فازانا موسيقية JAZZ قامت بالخدمة العسكرية في السلاح الجوي الإسرائيلي، وأضاف أنها “كجندية احتياطية في السلاح الجوي تريد تزيين بلدها بعدما قام السلاح الجوي بجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في غزة الفلسطينية وفي قنا في لبنان وغير ذلك.

ونشير إلى أن إدارة المهرجان لم توجه الدعوة لإعلاميي طنجة لحضور الندوة الصحفية التي تسبق المهرجان لتقديم برنامج الدورة والإجابة عن إستفسارات الصحفيين واكتفت بمنابر تابعة للمهرجان وهو ما فيره أحد الثحفيين لموقع الجريدة بكون القييمين على المهرجان تفادوا الجواب عن السبب وراء دعوة المغنية الإسرائيلية لحضور هذه الدورة.