سياسة

بنشماس عيّق وطوّل في خطابه ليجد نفسه أمام كراسي فارغة..

-الجريدة –

في واقعة غريبة من نوعها تسببت الخطبة الطويلة التي اختار إلقاءها رئيس مجلس المستشارين حكيم بنشماش أول أمس الثلاثاء داخل قبة المجلس بمناسبة اختتام دورة أكتوبر، في ضجر وملل مستشاري الأمة، لدرجة دفعتهم إلى الانسحاب قبل انتهاء أشغال اختتام الدورة الخريفية.

حسب مصادر “برلمان.كوم” داخل أشغال الدورة كشفت أن جلسة الاختتام عرفت حضور فقط 26 مستشارا من بين 126 الذين يضمهم مجلس الغرفة الثانية، حيث تسببت ثرثرة حكيم بنشماش، من خلال خطبته الطويلة، والمغرقة في الذاتية باختياره الحديث عن مناقبه وحسناته وما ادعاه من حسن تدبير مالي لصندوق المجلس، (تسببت) في انسحاب مجموعة من الأعضاء في البداية، لدرجة لم يمكثوا فيها حتى للاستماع إلى البرقية المرفوعة إلى الملك، كما يقضي العرف بذلك.

وتوضح المصادر، أن خطبة بنشماش الطويلة التي استغرق في قراءتها ساعة وبضع دقائق، دفعت إلى انسحابات متتالية من طرف مستشاري المجلس حتى تبقى في القاعة حوالي 20 عضوا، ولم يتوقف الأمر عند ذلك، حيث ستستمر الانسحابات لتشمل أيضا فريق حزب بنشماش “الأصالة والمعاصرة” بسبب طول خطبة “الرئيس” حيث لم يستطع تحمل الوضع من الفريق سوى 3 أعضاء

المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Google Analytics Alternative
إغلاق