دوليمجتمع

بعد هذه التطورات.. هل دقت نهاية ترامب؟

ذكرت تقارير أمريكية اليوم الخميس أن هناك رعبا حقيقيا يتملك كبار موظفي البيت الأبيض بعد قيام مساعدة دونالد ترمب السابقة، أوماروسا مانيغولت نيومان، بتسجيل محادثات تعود لمسؤولين في الحملة الانتخابية وفي البيت الأبيض.

ونقلت مجلة بوليتيكو عن أحد مساعدي ترمب السابقين قوله، في سياق تعليقه على أجواء موظفي البيت الأبيض بعد اعلان مانيغولت نيومان امتلاكها للتسجيلات الصوتية، ان الناس اصبحوا مرعوبين تماما، وأضاف مسؤول آخر، “الأشخاص الوحيدون الذين يتنفسون بسهولة هذا الأسبوع هم أولئك الذين لم تكن لهم أية علاقة معها على الإطلاق، ولحسن الحظ ، تحدثت معها أربع مرات تقريبًا”.

وتصدرت أوماروسا نيومان، اخبار وسائل الاعلام الأميركية في الأيام الأخيرة بعد اتهامها الرئيس ترمب باستخدام كلمة عنصرية بذيئة تُستخدم عادة للتقليل من قيمة الافارقة الاميركيين، كما نشرت اليوم الثلاثاء تسجيلا صوتيا لمحادثة جرت خلال الحملة الانتخابية عام 2016  بين الناطقة السابقة كاترينا بيرسون ومستشارة ترمب من أصل إفريقي، لين باتون، وتضمن نقاشًا حول استخدام ترمب لهذه الكلمة.

وشبهت بوليتيكو حرب اوماروسا النفسية على العاملين في البيت الابيض، بحملة ويكيليكس التي استهدفت مسؤولي حملة هيلاري كلينتون بعد  ختراق البريد الالكتروني لرئيس الحملة جون بوديستا، بمشيرة إلى أن الموظفين يعيشون حالة من القلق والهواجس طوال الوقت بانتظار ما سيتم تسريبه عنهم.

المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Google Analytics Alternative
إغلاق